واختتمت أكسيونا للإنتاح والتصميم البرنامج بمداخلة لفيديو بتقنية المابينج بالتزامن مع موسيقى ورقص بالبث المباشر، ليفاجأ بابلو موتوس مقدم البرنامج ضيفه المطرب لويس فونسي.
وقد حاز البرنامج الذي عُرض مساء الأربعاء 11 أبريل على 2.3 مليون مشاهدة بإجمالي 12.2 % من عدد المشاهدين.

 

وقد اعتمد برنامج “الهورميجيرو” الذي عرض على قناة أنتينا 3 يوم الأربعاء 11 أبريل على دعم فني خاص من شركة أكسيونا للإنتاج والتصميم (إيه بي دي) لتكريم ضيف الحلقة لويس فونسي والذي حضر لتقديم أغنيته“Échame la culpa “ألقي على باللوم””.وقد حاز البرنامج الذي قد عُرض على 2.3 مليون مشاهدة بإجمالي 12.2 % من عدد المشاهدين.

لقد بات ضيف الحلقة منبهرًا بما عرضه مقدم البرنامج بابلو موتوس من فيديو بتقنية المابينج بالتزامن مع موسيقى ورقص بالبث المباشر ‘ex profeso’قد صممته شركة أكسيونا للإنتاج والتصميم لفقرة ” الفن على طريقة الوحش Arte a lo Bestia” والتي يعرض من خلالها بعض العروض المسرحية لتوديع الضيوف.

وقد عرض الفيدو بتقنية المابينج على سطح ذو طابع قابل للزوال يؤدي من خلاله راقصان عرضًا ويتفاعلان مع عرض الفيديو بينما يغني المشهور لويس فونسي أغنيته ، “ألقي على باللوم Échame la culpa”.

“المابينج” هو تقنية سمعية بصرية عبارة عن عرض الصور علي الأسطح الطبيعية بتأثير ثلاثي الأبعاد تعمل عمل القفازات الواقية لسطح محل العرض، تحدث نوعًا من التأثير البصري يخداع العين ليخرج لنا مشهدًا يحتوي على تأثير بصري رائع.

أكسيونا للإنتاج والتصميم شركة متخصصة في تصميم عروض الوسائط المتعددة باستخدام هذه التقنية وتنفيذها. وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى العرض الذي قد نفذته بمناسبة الاحتفال بذكري المئوية الثامنة لكاتدرائية سانتياغو دي كومبوستيلا, والذي قد حاز على جائزة أفضل حدث ثقافي أوروبي في حفل توزيع جوائز أفضل الأحداث الأوروبية (EuBEA) وكذلك على الجائزة الكبرى بمهرجان كان ضمن جوائز Eventoplus. لقد سطّر هذا العرض نقطة تحول بارزة في تاريخ الأحداث الثقافية لكونه الفيديو الأول من نوعه بتقنية “المابينج” الذي عُرض على واجهة باروكية على مساحة عرض لم تُستخدم مطلقًا في أي عرض آخر بهذه الأوصاف.